منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«البترول» تخطر مصانع الأسمدة والأسمنت بعودة ضخ الغاز نهاية الأسبوع


أخطرت وزارة البترول 13 مصنعاً للأسمدة والأسمنت بعودة ضخ الغاز بمعدلاته الطبيعية قبل نهاية الأسبوع الجارى بانتهاء أعمال الصيانة الدورية لآبار الغاز والبترول.

وقال المهندس أسامة كمال، وزير البترول فى تصريحات لـ«البورصة»: ان تخفيض امدادات الغاز والوقود لعدد من مصانع الأسمدة والأسمنت يرجع إلى اعطاء الأولوية لمحطات توليد الطاقة الكهربائية التى ارتفع استهلاكها من الوقود بنسبة %14 عن الفترة نفسها من العام الماضي، مشيراً إلى ان قرار تخفيض امدادات الوقود إلى بعض المصانع تم بعد اخطارها بذلك ولم يأت بصورة مفاجئة، ، مؤكداً أن القرار لفترة تنتهى الاسبوع الجارى.

وأضاف ان هذه المصانع لديها احتياطى يكفى لتشغيلها عدة أيام وليس صحيحاً توقفها عن الإنتاج بسبب نقص الوقود، مشيراً إلى وجود عمليات صيانة مخططة لعدد من آبار إنتاج الغاز يتم الانتهاء منها الجارى ومن ثم إعادة ضخ الوقود للمصانع إلى معدلاته المعتادة.

وقال كمال إن كميات الوقود المختلفة التى تم ضخها الاسبوع الماضى ارتفعت على المعدلات المعتادة، حيث بلغ ما تم طرحه من البوتاجاز %107 ومن السولار %103، بينما لم ينخفض ضخ البنزين عن الكميات المخططة.

قال إن متوسط ما تم ضخه لمحطات الكهرباء الاسبوع الماضى بلغ 108 ملايين متر مكعب مكافئ يومياً بزيادة %14 على متوسط الاستهلاك فى شهر أكتوبر الماضى.

وقال المهندس حسن عبدالعليم، رئيس شركة موبكو للأسمدة إن الوزارة طلبت من الشركات تخفيف الأحمال بسبب إجراء صيانة فى آبار الغاز، وهو ما تفهمته نظراً للظروف الحالية التى تمر بها الدولة.

وأضاف فى تصريحات لـ«البورصة» ان انخفاض كميات الغاز سيؤدى إلى تأثر الإنتاج ولكن لفتترة مؤقتة، متوقعاً ان تصل إلى 10 أيام.

واستبعد رئيس موبكو ربط نقص الوقود بامتناع شركات القطاع الخاص عن امداد الدولة بالأسمدة خاصة ان شركات الأسمدة وافقت على توريد نسبة من الإنتاج لوزارة الزراعة و«موبكو» أبلغت الحكومة موافقتها على توريد نسبة من الإنتاج العام الحالى ونسبة أخرى العام المقبل، كما ان الحكومة تتفهم ظروف الشركة التى توقفت عن الإنتاج لمدة 10 أشهر.

تتمثل المصانع المتوقفة فى حلوان وأبو قير وموبكو والدلتا للأسمدة و5 مصانع فى مجمع السماد ببنى سويف وعدد من المصانع الأخرى.

قال د. محرم هلال، الرئيس التنفيذى لاتحاد المستثمرين، ان توقف 13 من أكبر مصانع الأسمنت والأسمدة عن الإنتاج، بسبب نفاد كميات الغاز والمازوت اللازمة لتشغيلها يعتبر أمراً طارئاً، خاصة ان الاتحاد لم يتلق اخطاراً من أى من الجمعيات التابعة له بنقص امدادات الطاقة.

وأضاف هلال ان الاتحاد سيعقد اجتماعاً موسعاً مع أصحاب تلك المصانع لمطالبة وزارة البترول بمدها بالكميات الاضافية من الغاز والمازوت لحل الأزمة.

فى السياق ذاته، قال سطوحى مصطفى، رئيس جمعية مستثمرى أسوان ان هناك استثمارات بنحو 1.2 مليار جنيه لـ36 مصنعا بالمنطقة الصناعية مهددة بالضياع نتيجة نقص الغاز والمازوت.

كتب ـ أحمد طلبة ومحمود صلاح الدين ونهال منير

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://erf.code95.info/2012/10/14/61428